تويتر

2010/07/01

«•[ ألم ~ بنكهة الفستق|«

[ آه يا الألم تاخذ وتعطي وكأنك راعي البيت ]



هل سبق أن قرأ أحدكم عن الألم بطريقة طريفة؟, الصراحة لم يسبق لي أن قرأت الألم بطريقة طريفة, لكن وش رايكم نبدا ونكتب عن الألم بإمتاع وطرفة خلونا نحاول.

طبعاً أول الألم أني كتبت أمس موضوع حفرت فيه لين خلص كنت بنزله في الميناء غير هذا الموضوع ثم وببساطة طار مع الريح, حتى أني عاقبت نفسي بالنوم .
طبعاً حلفت ما أعيده عناد فيه لأنه قهرني .


إحراج
طبعاً أشد المواقف متعة أقصد إحراج لما تكون أنت متألم, وقدامك واحد عيار, وكل دقيقة وهو ناتف نتفة, والأشد منها لما تكون حاضر إجتماع أو طالع مع مجموعة ما تمون عليهم وش حليلك ثم يجيك إتصال يعفس أبو الجو ويكركبه له, في هالحالة وش بتسوي وكيف تتصرف مع الي حولك؟.
طبعاً بتحس أن وجهك صار طماطة صالحة للعصر هذا أولاً
ثانياً بتحس أن الإكسجين خلص فمن الإنفلات الفكري عندك تدور أقرب دب عشان تكرشه
أخيراً, بتحس أن فيك خنقة فمباشرة بتصارخ تقول: فكني أحسن لك ولا ترى تشوف شيء ما يرضيك < طبعاً الناس بيقولون الله لا يبلانا فيه مس على ما يبدو. بعدها سترجع ليكون وجهك طماطة وهكذا تدور العجلة .


طبعاً أعرف واحد من الأخوان ويا كثر الأخوان إذا ضاق صدرة قام ينتف في خلق الله ويفرد عضلاته بالعيارة عليهم, تقول هذا كأن ما عنده ولا مشكلة, وهو مصايب الدنيا على راسه, طبعاً أتوقع والله أعلم: أن السبب في هالحركة هو التفريغ والإحساس بالوحدة والألم الجارح, صاحب هذه الشخصية يتصف بالحنان والحب, يتميز بحب مساعدة الآخرين وتوجيههم, فتجده يشعر أنه يعيش في عالم حزين في داخله ولا يريد وقتها أن يعيش الناس هذا الشعور فيقوم بالترفيه عنهم بالتنتيف والعيارة. < ولله في خلقه شؤون .


وأشد شيء لما تكون المصيبة تخص واحد أنت طالع معه وتجيك المصيبة بالجوال, يا حبيبي تتورط ما تدري وش تسوي, طبعاً في هالحالة مالك إلا تقامز وتسوي تمارين الصباح عشان تخف طاقتك شوي ولا تنفجر في وجهه إذا جيت تقوله



توريط
أوووو هذي أحلى شيء, لما تكون طبيب ويقولك الطبيب الي فوقك بالله بلغ أهل المريض أن مريضهم ميت دماغياً تلقاك قبل فاقش على أبوهم تقول لا أبوكم بيطلع كلها كم يوم ويكون بخير طبعاً وبكل بساطة ما لك إلا تسوي حاقة وحشة عشان تخرج من هالورطة وهي أنك تكتب المصيبة على ورقة بيضاء, ثم تأتي بمروحة كهربائية وأنت في الخارج طبعاً عاد جبلك رافعة تعلق أربط حبل من فوق شف لك حل, وتنتظر حتى يفتح أهل المريض شباك الغرفة ثم تطلق الورقة مع الهواية, تلين تستقر في قمة السرير عاد وهم يسوون الي يبونه


عاد أهم شيء لما تكون طالع في مطعم مع خويك وعازمين لكم ناس, ثمن يصير لخويك طرف ويطلع مستعجل, والفلوس معه!!, يقطع أبو الإحراج, في هالحالة مالك إلا تروح للحمام بعد العشاء, وإذا جيت تطلع قل حاسبتوا وراه الله يهديكم العشاء علينا وأنتم الضيوف, وإذا قالوا ما حاسبنا , قل أوووه بطني دقيقة وأرجع, ثمن تلثم والنحشة ولا عاد تقابلهم مرة ثانية


أذكر في مسألة التوريط موقف بايخ جداً:


مرة من المرات لما كنت بالثانوي رحت أنا ومدير مدرستنا لمركز الشمال عشان ناخذ موافقة على حفل التخرج الخاص بالدفعة, الشاهد أن مدير مدرستنا ما يدري أن بعض الشباب أرسلوا الخطاب لمدير مركز الشمال, المهم قال مدير مدرستنا عندنا حفل كذا وكذا ومدري أيش, قال مدير المركز: إيه جاني خطابكم .
طبعاً الخطاب أنا خذته من مديرنا قبل وأرسله واحد من الشباب, ألتفت على مدير مدرستنا: من أرسل الخطاب؟, تورطت قلت: هلال (حارس المدرسه ) < قلته بالغلط مع الروعة, قال: تستهبل؟, قلت: موب عامل المدرسة واحد الله يهديه عندنا في الحارة عطيته الخطاب يقراه وسحب علي وشكله جابه هنا يعاند الله يهديه بس الله يهديه قال وليش يجيبه, قلت: مدري والله بس إذا تبي نلغي الحفل ترى عادي الروح رياضية < طبعاً أنا بالع العافية لأني أدري أني بتهزأ .
قال: ما يخالف إذا رجعنا تفاهمنا < يا ساتر رعب ذالكلمة "نتفاهم".


والحمد لله أول ما رجعنا كنت واثق من نفسي وقلت للمدير بكل جرأة خالية من أي حياء: "أصلاً الإدارات ما تنعطى وجه أخروني أخروني".
قال المدير: "ماشاء الله طايل لسانك".
قلت له: "وش أسوي لك أنا متورط وما أدري وش أسوي!" .
قعد يضحك المدير, شكيت في الأمر قلت شكلها ضحكة حقران ولا تشويت, لأن صاير شيء صاير شيء الله لا يعوق بشر أقل شيء جب ولي أمرك .


قال طيب طس فصلك الله يصلحك, قلت بس أبد أبشر من عيوني أطس بسرعة الضوء أهم شيء أنك ما تجيب العيد (أبوي ) في المدرسة.


طبعاً من المفترض أن الواحد ما يورط نفسه ويكون محتاط وحاسب حساب كل خطواته, لأننا موب أفلام كرتون ترانا صدقيين .



حل سريع
من أصعب المشاكل وأشد الهوم هي التي تتطلب حل سريع وأنت ما عندك ما عند جدتي , طبعاً في هالحالة مالك إلا التغريد , لأنك ما فيه أمل تجيب حل, وتضطر أحياناً تكب عشيّك عند واحدن من ربعك, كوده يعطيك حل, فإن كان فبها ولا كبيت عشيك بلاش, فلابد تغرم خويك, عشان ما يسمعك مرة ثانية وهو متنح .


مرات لما تكون فيه مشكلة تحتاج حل سريع تجد أنك تصنم ما تدري وش تسوي, فتوسوس طال عمرك لين ينزل عليك الوحي .


أذكر قبل مدة كنت في رحلة مع شباب الحلقة, الحاصل أن واحد من الشباب مسوي أنه خفيف وناوي يسوي حركة بهلوانية ولعله دفع جبهته ثمن هالثقة الزايدة في رشاقته, المهم أنا بحكم أني مشرف لازم أسوي شيء, قعدت أناظر الموقف كأني مصرية فقدت عشرين ولد وواقفة وتصايح, وأنا حاط يديني على وجهي وأقول: " يالهوي إي ده, إيه الي يحصل هنه, إي المصيبة دي, لا ما يصحش أنت عملت في نفسك أيه يابني يالهويييييي " لا تصدقون عاد بس الصراحة بلمت ما أدري وش أسوي والدم يصب, وأنا لازلت مبلم أقول هيييي < أشهق , المهم مر المشرف العام قلت له تعال في مصيبة هنا < بالله تكلفت.


المهم جاء وأخذه للمستشفة وثلاث غرزات, وأنا طال عمري ما أدري وش أسوي.



غباء
بعض المرات إذا مريت بألم تمر بحالة من الغباء الامتناهية, وكأنت لوح , خلاص تصير المصيبة معميتك تماماً, وهذا من ضعف الإيمان بلا شك, فتجد عيالك ما يستانسون إلا إذا كنت في هذه الحالة, "يبة نبي فلوس" خذو, "يبة نبي نطلع" يالله طلعنا, "يبة أنت قوي؟" ايه < وأنت مفهي تعيش في مصيبتك, طبعا لا يفوتك أنك قاعد تحرق كل اللحظات الحلوة الي ممكن تمر عليك, وأنت بكل فهاوة "مع الخيل يا شقرا".


أذكر مرة من المرات .. أحد الأخوان مر بحالة مشابهه من الفهاوة, والأحلام اليقضة, إلى درجة أني زرفته, وطلعت ورجعت ووسوست ونمت وقمت والرجال لا يزال معتكف .


والحل لمثل هالنوعيات أنك تجيب بوق ذاك الي يصفرون فيه بقوة, وتقول باسم الله وبووووووووووووووووووووووووووووق, لين يرجع للواقع .
ثم تبدأ بالنصيحة: يا حبيبي ما يصلح كذا إتق الله الله يثيبك وإنه وإنه "وتأليف قلب"



تبرع
هذا هو عاد أقوى شيء الي مخليته مصيبته ماعاد يعرف أمه من أبوه, بايع كل شيء, والله لو تعطيه رشاش مستعد أنه ينفض الي جابوك , هذا عاد أحلى شيء أنك ترفع ضغطه إذا طول على حالته, لأن الدنيا ما تسوى وأخينا في الله شايلها فوق راسه, وكأن ما فيه مهموم إلا هو, وللعلم من كان مصاب بمصيبة "فليتذكر موته عليه الصلاة والسلام تهون عليه مصيبته".


تلقى الرجل كريم إلى أبعد درجة, يتبرع بكل ما يملك لأجل شيء محدد, وقد يتبرع بقلبه لأجل تلك المصيبة, ويتنازل لها حتى تأخذ كل ما لديه وتنهكه إلى أبعد حد.


طبعاً أشنع أنواع الألم ألم الحب, تلقاك موب ذايب في محبك إلا ميت فيه وهو معطيك الخامس والله ما درا عنك وإذا شافك تخيلك بليس قال أعوذ بالله من الشيطان أوه أنت معليش أحسبك أبليس !!
^
طبعاً هنا قله: لا يا شيخ أجل ابليس مالت على عيونك الي صورت الملك شيطان شكلها مسكونة والعياذ بالله أما تستحي على وجهك يا هذا < قلبها مسلسل تاريخي


فالحل الوحيد أنت تنساه ولا توجع قلبك بواحد ما يعرف إلا شياطين , وقله بريه بريه من وجيهك الشيطاني يا شيطون


وعطه المليون ولا عاد تهتم له, أنت أعز من أمثاله ولا يا شنب .



ظلم
أشد ما يقاسي الإنسان ظلم الناس له وأشد منه ظلم ذوي القربى, تجده متحمس متفاعل معهم وهم ما عطوه وجه ثم ينكبونه بأي طريقة.
والرجال بكل براءة ووداعة ووسامة يقول عسى ما ضايقتكم < يا الله هذا الرجال ودي أفقع وجهه ما أواطن الي حبيبي بزياده يجيبلي مرض المر والطاعون الجعفري والملاريب.. مدري وش اسمه وكل شيء .


ليش تكون حبيب بزيادة واااي يو آآر لآآيك ذيييس.
إذا كنت أشوف واحد زي كذا من بعيد لا أرادياً أطلع الطاقية وأقعد أعضعض فيها ثم أطقطقها على الطاولة وأعضعض أضافري < زي أيام التفتيش في الإبتدائي وأقول ليش أنت كذا ليييش ليييش


ما أدري بس الطيبة الزايدة أحسها سذاجة, بس موب بكرة تقولون مشعل يدعو للعنف برييه برييه مالي دخل بس لا ضرر ولا ضرار < مدري وش دخلها .
يعني لا .. أها تذكرت: لا إفراط ولا تفريط. أوووك أشوى جبتها .
فكن أنت بالوسط لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء إلى هؤلاء لو تكرمت يعني خلك بالوسط.




أخيراً
كن جميلاً ترى الكون جميلا
وابتسم للعالم يبتسم لك بس لا تغمز له عشان ما تمسكك الهيئة
Bookmark and Share

هناك 16 تعليقًا:

  1. ليس إلا13/7/10 3:18 م

    حقاً ..إنه الألم بنكهة جديدة .. ضحكت كثيراًً علماً أن ماذكرت هو الألم ..



    قلمك سيال .. اللهم احفظه لنا ..




    كان هنا,,
    ليس إلا..

    ردحذف
  2. عبدالكريم اللحيدان13/7/10 3:20 م

    جالس ، في المقعد الخامس على الكرسي الكحلي ..
    و آكل فيشار بالعسل بنهم ..
    وأنا أتابع هذه المسلسلات السينمائية .. ! ذذ


    قتلني ، اتصالك قبل صلاة الجمعة .. وخليتني آكل معك [ فستق بدل الفيشار ]
    .. قمة القهرر !


    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مشعل القاسم:
    "ليش تكون حبيب بزيادة واااي يو آآر لآآيك ذيييس."



    .. فنتاستك ^_^

    ردحذف
  3. ماشاء الله..أسلوبك مره خطير..مضحك
    قلمك كثيراًُ مايعجبني..

    أتذكر بنت عمتي إذا كانت تتكلم..تنسى نفسه..
    والله لو وش تسوي البنت ناااااسيه نفسه
    لدرجة أنو أخته تهارجه وتقوله جيبي لي مويه تروح وهي تتكلم..وتقول سالفته..
    مره كنا رايحين عندهم..
    دقينا الجرس..جت وفتحت الباب وهي تتكلم :|
    تنحنا وحنا نشوفه..وش تحس ذي..


    عاد اكتشفنا انه كانت تتكلم..وأخته قالت له روحي أفتحي الباب ..
    لي عوده بإذن الله..

    ردحذف
  4. ورق عنب13/7/10 3:22 م

    ههههههههههههههههه
    موضوعك دسم ورهييب ومضحك ..
    ولعلي أضيف موقف من المواقف ..
    وخاصة اللي بالمطاعم ..!!
    ...
    مرة من المرارريت .. رايحين أنا واحد للمطعم .. وأنا وأعوذ بالله من كلمة أنا .. قلت للرجال
    شف أبعشيك .. قال لالا مايصير .. قلت جاك العلم وتعداك .. قلت أبعشيك يعني أبعشيك
    عرفت لا تقعد تفلسف ..!!
    يعني واااثق .. ونرووح للمطعم .. وندخل وأطلب أي شيء قدامي .. وأطلب كل شيء ..
    من القهر مابقى إلا أطلب أوااادم ..!!
    ..
    المهم تعشينا واستانسنا ولك الحمد والشكر على النعمة .. وباقي أكل . خلصنا ورحنا للمحاسب
    جاء خويي يبي يطلع فلووس .. وأمسك إيده وأقول أعقل خل عنك الخربطه ..
    ماتدفع ولا ريال .. عرفت .. عاد أنا وواثق ورازن رووحي ورافعن راسي ..
    وصووتي بالمطعم عااالي .. وخروا عن .. اللي يبي يشوفن يقول هذا والله أعلم من تجار المملكة ..!!
    آه .. قلت كم الحساب يالطيب .. قال الحساب 100 ريال ...
    وأجي أدخل إيدي بمخباااتي .. وأطلع عشرين ريال .. ياولد وين البااقي .. يمين يسار أدور
    وش الحل .. أوووه يالفشيله .. وش أزين أطلع وأخليه .. !!
    إلتفت على خويي .. وقعدت أوزع عليه ابتسااامات طوووويله وعرييضه .. وووجهي مهب تغير
    لووونه .. طلع ألوووان وأشكاال .. الله لايوريك .. ياهووو وش الإحرااج ..!!
    ..
    طلع فلووسه ودفع .. وأنا من الصبح وأنا أحلف عليه وآخرته .. هو اللي يدفع ..!!
    عاد تصدقون يوم ركبنا السيارة .. !!
    حااولت أصرف أقووول ياشين المواقف وقلت أبستشيرك ووش الحل لمثل هذه المووواقف ..!!
    بصراحة مدري وش أقوول ..!!

    هو راكبن معي وماسكين طريق الملك عبدالله .. وأنا ملتفت يسار . ما أشوف وجهه من الفشيله ..!
    عقبها .. أخذت درس لا بد أتأكد ..!!

    ردحذف
  5. مشعل الكلمة13/7/10 3:23 م

    ولا أفلام هوليود الكوميدية , يا شيخ ودي أتألم الحين وأستناس

    حقيقة موضوع رائع جداً جداً , تناولت الألم بالفراولة , حقاً لذيذ يا لذيذ

    ردحذف
  6. الدكتورة13/7/10 3:24 م

    لي عودة

    لكن تأكدت وبقوة من خلال الملاحظة

    ان اكثر الناس الذين يملؤوون الجو ضحكا ويكسبون الجلسة طعما

    هم اتعس الناس في الحقيقة استطاعوا بذكائهم تحويل الالم لنكهة خاصة

    توهمهم بالسعادة وتسعد غيرهم .

    ردحذف
  7. أذكر موقف قبل كم سنه في مركزنا القديم قبل الانتقال للجديد ،
    احترق العداد حق الكهرب والبنات فيه ومكان العداد عند الباب الرئيس للدخول والخروج يعني مافي مخرج ثاني ،
    كنت واقفه مصنمه -اول مره اشوف حريق ومصدومه- ، قالوا فيه رجال بيدخلون ابعدوا عن الباب وجمعوا البنات فقاعه ،
    وانا لابسه عبايتي ومصنمه حتى الان ، لما سمعت اصواتهم قريبه استوعبت ورحت القاعه ادور وين اختي !

    و قبل سنتين انكب على اخوي شاهي وهو صغير ، عمره سنتين ،
    انا صنننننمت ما ادري وش اسوي ،
    بس الحمدلله كانت امي توها بتدخل علينا وهي اللي تصرفت !
    يعني فيه مواقف تحدّ الواحد يوقف مكتوف الايدي من الصدمه ما يعرف يتصرف !

    الحبيبين بزياده يقهرووون مره ،
    عندي وحده من هالنوع انا اللي انقهر وهي اللي اخذتها عادي وببرود !
    إذا غلط احد تخلي الغلط عليها هي وهم ما سووا شي !
    الله يجعل اللي تسويه رفع لقدرها بس ()

    بُورك طرحكم

    ردحذف
  8. موتك ميلادي13/7/10 3:29 م

    الخليط روعه

    ( الحبيب بزياده ) ما احب اتعامل معه ولا احب اشوف تعامله مع الناس .. يصيبني شلل دماغي وسكته فكريه

    موقف محزن ويقهر بنفس الوقت : قبل سنتين وميمتي الله يخليها لي تكلفت وشرت لي لاب بعد يومين من هالحدث المميز بحياتي طلعنا متجهين لبيت خالتي وفي الطريق وقفنا السوبر بنشري بعض الاشياء نزلت انا وامي ورجلها .. وكنت مخليه الجهاز بسياره وللاسف مو مقفله رجعنا, افتح عيوني اعركهم اقلبهم مافي فايده الجهاز مو فيه سكت تنحت وتنحت لين وصلنا لخالتي سمرنا عندها وامي مابعد درت عن الجهاز ولا علمتها .. المهم قلت لأمي بنام عند خالتي وقالت لي طيب
    طبعآ النوم ما زار جفوني جلست افكر وافكر كل همي ما ابي الغاليه تدري وتنقهر
    علمت خالتي وقلت لها مكافأتي فيه بس ما تكفي قالت ولا يهمك بعطيك تكملين عليها
    وبعد ما اشرقت الشمس وغابت ( يعني ع المغرب اليوم الثاني ) رحنا وشرينا نفس الجهاز

    ورجعت بيتنا لا من شاف ولا من دري .. وبعد مرور سنه في جلسه قهوه تجمعنا اعترفت للوالده باللي صار وابد ابد ما عصبت بس كانت بطلقني كح

    ردحذف
  9. متعنقطة بطفولتها13/7/10 3:30 م

    --------------------------------------------------------------------------------

    فكرة الموضوع تهبلماشاء الله
    تعبيرك حلو وياصل المخ <<ميؤوس منها
    التوريط..الصراحة كثير مااطيح بهالشئ وعشان كذا بالنهاية اكذبغصب علي..
    ومن المواقف اللي تمر علي بالتوريط اذا راحوا امي واختي لمشوار وانا لحالي بالبيت(ماعندنا شغالة)وبعدين جوا لمنا ناس اوف اكره الشعور هذا تلقاهم قاعدين عند باب البيت لوقت لاني مترددة واستحي ومتفشلةالمهم تعالوا شوفوا وشلون التقديم
    ولا اذا صار مافي قهوة والمة انواع الفشايل واذا صار احد امون عليه اخليه يجي معي المطبخ ويزين القهوة: واذا مااعرفه اقصلهم قصة حياتي بس ذاك اليوم كرهت عمري كره
    حل سريع..يوه هالمشكلة هذي عويصة اوي..
    اذا الدماغ بحالة ماتسمح انك تطلع حلول ويسحب عليك مخك ..شعور سئ للغاية
    احس طولت عذرا

    ردحذف
  10. قلم نابض13/7/10 3:31 م

    مره كنت أنآ وأختي ف المطبخ وطآحت علي فجأه , مدري وقتهآ ايش اسوي
    أحس زي المويآ البآردة انكبت علي , أول مر أشوف موقف زي كذآ , بلمت وجلست سآاعه
    وأنآ جآلسه عندهآ بعدين أحس أني صحيت زي اللي أحد أعطآني كف جآآمد لمن دخلت أمي علي
    وجلست تصآرخ تقول بنتي مآآآتت ..اووف يآ شينهآ من ذكرى

    ,

    أمآ سآلفة الإحرآج , دقت علي بنت خآلتي وإلا تفطرين عندي الصبآح كآن ف وقت إجآزه
    ومن هنآ وهنآ وبعد إلحآح وآفقت ع السآعة 8 الصبح بدري , المهم رحت لهآ حطني أخوي
    ورآح لدوآمه جلست أدق ع البآب سآعه مآ فيه رد ..تذكرت جوآلي دورت بالشنطة يآ ويلي نسيته
    ايش الورطه ذي ..إلا أسمع صوت يتنحنح ورآي إلا ولد خآلتي ..قآل والله البيت مآ فيه أحد
    كلهم رآحوآ لبيت عمهم .. فتح البآب قآلي دقآيق أروح أجيبهم وأجي .. لا تسألوني وجهي وين رآح
    ولا تسألوني ايش سويت ببنت خآلتي ويآ شين عذرهآ ف ذآ الوقت ..بس وربي علمتهآ صدز إن الله حق

    ,’

    صرآحه طرحك حلو وبعض كلامك والله جوآهر ,
    لآهنت عليه والله ..

    ردحذف
  11. ريماتو13/7/10 3:32 م

    والله موضوع من العيار الثقيل ,
    أحد المواقف المحرجة .. كنت أجلس مع وحده أول مره أجلس معها , وذهني مشغول جداً جداً
    سألتني سؤال فجعني
    سبحان الله ياريم كم دخان تشربين ؟
    أنا هنا بلمت شوي , واستغربت السؤال وانفجعت حتى إني في نفسي ودي أضحك بس مستغربة أول مره أنسئل مثل هالسؤال ..
    وقلتلها بكل ثقة , سؤالك بناء ع وش يعني بعد إذنك ؟
    ومهما كان الإنسان لازم يلتزم بالأدب , وأنا لا أعرفك ولا تعرفيني ..
    بس جاوبيني صدق ؟ شكلي شكل وحده تدخن ولا كيف ؟؟؟
    البنت ابتسمت قالت :
    (أقوولك سبببببحان اللللللله يخخخخخخلق من الششششبه أربعييييين )
    تمنيت وقتها إني أحط راسي بين يديني وأبكي بشدة
    **
    موقف آخر .. يعتبر من الورطات
    الإستاذه تطلب من البنات عرض اللي طلبته منهم الأسبوع اللي راح .. أما أنا كنت أشعر بأن الحياة بضغوطها وسماجتها ومزحها الثقيل .. متكيه بصدري
    قالت : وين عملك يا انسة
    وبنت عمي جنبي تقول , قولي فوق قولي فوق
    وأنا أبي أسكّت بنت عمي بس وجهي للأستاذه قلت بكل وساعة وجه : كككككككلي تبن
    ماتتصورون كمية الإحراج .. والألم اللي حسيته في ذيك اللحظه
    وشرحت لها وأنا الشجن يخنق حنجرتي إني ماقصدت إلا بنت عمي
    بس ذيك اللحظه قامت القيامة , والحمدلله شفعوا لي باقي استاذاتي لأني على مسيرتي الدراسية ولا مره تمشكلت مع استاذه او حتى رديت لها طلب

    الظلم الظلم الظلم .. حصل لي موقف في الإبتدائي وإلى الآن أذكره بجميع تفاصيله الموجعه
    وقت الفسحة , نزلنا كلنا نتفسح .. طلعت فوق تذكرت فلوسي في شنطتي
    في الفصل واجهت تغريد .. سألتها
    ليش ماتنزلين تتفسحين تحت ؟
    قالت مامعي فلوس .. وبكل شهامه عطيتها الثلاثه ريال حقتي وقلتلها تفسحي فيها بس ترجعينها بكره
    وأنا اكتفيت بسندوتشي وعصيري ..
    وفي الليلة الي قبل بكره كنت منسدحه وأفكر بسعادة , ياللللله بكره بيصير معي سته ريال
    يالللللللله وش بسوي فيها وش بشتري .. وأخطط وأبني أحلامي , وتحمست لبكره كثير
    جاء بكره وفي الحصص الأولى قبل الفسحه قلتلها
    تغريد جبتي الثلاثه ريال حقتي الي عطيتك امس ؟
    قالت بكل بجاحه : أي ثلاثه رييييييال ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أنا هنا انصدمت وبديت أحس أن حلمي اللي البارح طار مع الطيور وقلتلها فلوسي ياتغريد اللي عطيتك والخ
    أنكرت .. وبكت .. وراحت لأستاذة القراءة وقالتلها : ريم تبي تاخذ فلوسي
    ولأن التعليم أول ماعنده إلا قوة مساطر .. جابتني قدام عند السبوره وفردت مسطرتها على يديني
    وأنا فيني بكى قد الحياة وودي اعلمها أن الفلوس فلوسي وبكيفها لو تجلدني لبكره

    موضوع يوسع الصدر والله

    ردحذف
  12. pretty soul13/7/10 3:34 م

    ميكس جميل

    تطرقت لحاجات كثيره


    اقتباس:
    ما أدري بس الطيبة الزايدة أحسها سذاجة

    اقتباس:
    "أحس الطيبةالزيدة سذاجة"

    هي كذلك
    سذاجه وغباء وتناكه
    وحده من صاحباتي من هالنوع طيبه بزياااااااده
    واكره هالشي فيها ودايم اهاوشها
    مو كل الناس تستحق تتعامل بطيبه

    ردحذف
  13. على بالي موقف إذا تذكرته أضحك وبنفس الوقت أتألم لــ أبوي الله يطول بعمره .


    ، جاتنا حالة بيوم من الأيام إن حنا نغسل أرضيات البيت بشكل جماعي .
    يعني الكل مشترك بالغسل منها نلعب ومنها ( يد الله مع الجماعة )

    ( السلطة العليا ) إللي هي أمي ، ما كانت موجوده

    وصار البيت كنه ملعب صابوني ، كل شوي يهبد واحد على الأرض .
    وأبوي ما عليه إلا يطارد ويكفخنا يقاله يمزح ،

    بلحظة "ما " جا يبي يشيل الطشد يعني يوضح لنا إنه نظيف وشوفوني أشتغل يا عيالي .

    وكان متجه للدرج شمالاً ،
    شوي إلا تسمع مهابدة أبوي والطشد بالدرج ،
    أخواني من هول الصدمه يتراكضون يبيشوفون وش صار عليه

    إلا الإثنين ورا بعض بالدرج ( طرآآآآآآآآآخ ) هههههههههه
    وأنا في ذهول وبنفس الوقت الموقف يخليك تضحك غصب .

    والمشكلة ما قدرت أمشي من الخوف ومن الضحك الهستيري إللي يجي معه شعور الخوف
    خايفه على أبوي أسمعه يتألم تحت
    و إللي فزعوا له صاروا نافورات من الدم

    وراح للمستشفى ثلاث رجال بسبب هالنظافه وتنويم وووو إلخ !

    موقف ما أنساه مأساوي بجدّ !

    وإذا تذكرناه ألحين طيحة أبوي كانت تحفه .


    -----

    موقف حصل بالمدرسة أيام الشغب والمراهقة .

    كنا ماهرين في الحيل على المعلمات بأأأأأي شي يخلينا نطلع من الحصه .

    وحنا بثالث ثانوي ، كانت وحده من خوياتنا تتقن التمثيل بشكل فظيع .
    قالت بنات تتحدوني أسوي كني _ دخت عليكم ؟
    بأول مرة ما صدقنا ،

    الحصة كانت حصة تاريخ أكره شي بالحياة ! والمعلمة الله يذكرها بالخير شدييييييييييدة
    يعني لكم أن تتصورون حجم الإتقان إللي رح تسويه صديقتنا ، بحصة هالمعلمة الفرعونية !
    وبالعادة إذا سقطت بنت بالفصل ، الكل يروح يبي يشيلها منها فزعة ومنها فكة من الحصة

    أتفقنا أربع بنات نشيلها إذا داخت ، وخلاص مشت السالفه ومشى توزيع الأدوار .
    بعد دخول المعلمة ( هيبة بشكل ) ! وبعد السؤال عن الدرس السابق ،
    وبدأت تشرح ..

    ننتظر خويتنا تطيح بس
    وفعلا مالت شوي عن الكرسي وطاحت ، وبدأ التمثيل قمنا من ع الكراسي نبي نشيلها

    أثاري البنت طاحت صدق تخيييييييييلوا > طبعًا كيف عرفنا ؟
    ما تتحرك أبدن وعيونها تشقلب وأنا أقول ب بالي لا خلاص تصلح خويتنا بهوليود ممثلة

    وحده من البنات شكت ب الوضع قالت دغدغوها الله ياخذكم خلونا نشوف بتضحك مافي أمل ( وبدأ البكاء والعويل ) !
    رحنا ننادي الإرشاد الطلابي ووحدة من المعلمات كانت عمتها ،

    خويتنا هذي طلع عندها حسد ، وكانت ما بين فترة وفترة تدوخ
    الله يشفيها يارب .

    -----

    وياصاحب الموضوع كني أسهبت ؟

    ردحذف
  14. غير معرف25/7/10 5:19 م

    طـــرح رآئـــع أخي مشعل ..
    استمتعت جدآ بقراءته ..!
    متمنيه لقلمك مزيدآ من التألق ..^^

    ردحذف
  15. حياكم الله جميعاً,
    ومواقف جداً رائعة,
    شكراً لكم جميعاً.

    ردحذف
  16. غير معرف14/9/10 7:45 ص

    نجود ..
    جمييل جميييل يآمششعل ;;p
    موآقفك قممـه آلآحرآج وآلتوريط خخخ =)
    وآجممل شي ..
    كن جميلاً ترى الكون جميلا
    وابتسم للعالم يبتسم لك بس لا تغمز له عشان ما تمسكك الهيئة
    هذي مت من الظحك هههههه
    آلله يحفظظك ويوسع صدرك زي مآوسعت صدوورنآ ()""

    ردحذف

ملاحظة: طريقة التعليق, هو أن تختار الخيار قبل الأخير في القائمة النسدلة أدناه, وتضع اسمك وإن شئت ضع عنوان مدونتك ثم ضع استمرار, وارسل مشاركتك, سينزل ردك مباشرة تأكد من ذلك, ولا تنسى نسخ ردك قبل إرساله تحسباً لأي طارئ.