تويتر

2011/01/23

|[ رسائل المبتعثين :]


من عمق الابتعاث, ومن تجربة شخصية, كتبت هذه الرسائل من وإلى المبتعثين علها أن توصل شيئاً مفيداً يسد الحاجة, ويقيم الخلل, متمنياً من الله العزيز القدير أن ينفع بها.


(1)
تعالت الأصوات وتقافزت العبارات وتسابقت الآراء
لترسم مصير المبتعث, لكن الشيء الأكيد هو أنت أيها المبتعث,
أنت من سيرسم اللوحة بصورتها النهائية, لأن الريشة والألوان في يدك,
وتستطيع بين اللحظة وأختها أن تغير المجرى وتخرج بما تريد!.
فأرنا مهارتك وكن على قدر المسؤلية, وثق بقدراتك وامض قدماً.


(2)
إن رافقتنا دعوات صالحات من أناس نحبهم ويحبوننا,
كفتنا عن كثير من الأشواق, فنحن في حاجة للدعاء,
أكثر من أي وقت مضى, فلتلهج ألسنتكم, ولتلحوا على الله,
بالتوفيق لكم لنا فنحن أحبابكم.


(3)
نجاحي ليس نجاحاً لي, بل هو لي ولك,
وللوطن قبل كل شيء, فأين دفعتك وأين تفاعلك,
وكلنا متشوقون لعودة نحفل فيها مع الوطن بنجاحنا,
نجاح أبنائه, فنحن منه وهو منا, وأنا وأنت الوطن.


(4)
ندفع العجلة بقوة أكبر, لنهضه حضارية مشرقة,
وسنبدأ حيث انتهى الآخرون, فالطريق مشرق والمجد قادم,
والعمل والإنجاز هما شعارين, نفاخر بهما الأمم,
فاستبشري مملكتي بنا أجيال اليوم صناع الغد.


(5)
كل حضارة عظيمة قامت على أساس متين, وأصعب البناء اساسه,
فإن قوي الأساس, بقي البناء قوياً متماسكاً, وإن ضعف الأساس,
لم يلبث البناء كثيراً حتى يتهاوى, وان كنا نحن أساس النهضة,
فلن نكون إلا خير أساس -بإذن الله-.


(6)
من أجمل دروس الغربة, أن يعتمد الإنسان على نفسه في كل أحواله,
فما أجمل الشاب حينما يجني كل ثمراته بيده, ويقف بشموخ على طريق المعالي,
يتألم, يجتهد, يُصدَم, يُفاجَأ, يُكافِح, ويصبر, والثمرة إنسان متين لا تهزه الريح.

(7)
مهما سحرتك الألوان, وأطربتك الألحان,مهما كان ومهما يكون, لا تفرط في صلواتك,
في علاقتك بربك, في ذكرك وشكرك, إنه حق لله عليك,
فهل من توفيق غير توفيق الله, فلا تشغلك بلاد الغربة عنه سبحانه.

(8)
مهما أبعدت الحياة جسدك ستبقى القلوب متقاربة,
فطرقك يتردد على المسامع والأفكار, ولن تكون إلا حاضراً
في ذواكرنا, فإن كنت وفياً في علاقاتك فلا بد لعلاقاتك أن توفي معك,
فكلنا لك ومعك وكلنا ننتظرك.


(9)
من أجمل مكاسب الدراسة خارج الوطن,
التعرف على ثقافات جديدة وعقول مختلفة,
فجميل أن نتعرف على صناعتهم, علمهم, تفكيرهم,
والأجمل منه أن نخرج بما يفيدنا ويطورنا ويكملنا.

(10)
نحن في السعودية شعب عرفا الحب والطموح,
لم يفرقنا نسب ولا حسب, تميزنا عاداتنا الأصيلة,
وأخلاقنا النبيلة, ما أجمل أن تصاهر النهضة الأصالة,
وترتفع المملكة بأخلاقها ونهضتها, فتكون أمة قوية.

(11)
بعد عناء البحث عن مسجد وفي بلاد الغربة وجدته أخيراً,
تفتح باب المسجد تتكأ على أحد جدرانه تصلي ركعتين,
في ليلة إيمانية, تفتح القرآن ثم تقرأ, بالله عليك بماذا تشعر؟,
جربها في تلك البلاد وستعرف الجواب!.

(12)
عندما تدير بصرك فيما حولك أيها المبتعث,
وتفتش بين الصخب والإثارة عن (سكينة) لا تجدها,
فيها متعة تخترق أعماق الفؤاد فينتشي بدفء لذيذ,
اعلم أنك لن تجدها في غير قرب الله.


(13)
ليست سوى أيام تفصلك عن الطبخ الجيد,
ومن حسن الحظ أن هناك الكثير من الوجبات سريعة التحضير,
سواءً كانت وجبة رئيسية, أو ثانوية, أو حتى مكسرات,
لتكن البداية بها ثم بالوجبات الطازجة.

(14)
اختي المبتعثة لا تدعي حجابك,
ولا تسقطي أمام الموجات مهما علت,
واعلمي أن الحجاب مع الزينة ( مكياج ولباس منكر)
كالماء والنار, فهما نقيضان لا يجتمعان.

(15)
بقدر ما تراعي من الحلال والحرام,
فاعلم أن ما تتركه لله يعوضك الله خيراً منه,
فما تراه خلاف بين العلماء حاول فعل الأحوط ما استطعت,
لتكون أديت المهمة كاملة بإذن الله, وفعلت ما يرضي الله ما امكنك.

(16)
أخيتي احرصي أن يكون محرمك قريب منك,
ولتختاري ان استطعت من تعتقدين فيه النفع اكثر,
إن لم تستطيعي فراقبي الله واستعيني بمن تثقين بهم,
رحلت لترفعي رؤوسنا فكوني حجم التحدي.


Bookmark and Share

هناك تعليق واحد:

  1. غير معرف25/1/11 1:28 م

    حفظكم الله ورعاكم وأعانكم

    كل ما نستطيع

    وإلى الأمام

    ردحذف

ملاحظة: طريقة التعليق, هو أن تختار الخيار قبل الأخير في القائمة النسدلة أدناه, وتضع اسمك وإن شئت ضع عنوان مدونتك ثم ضع استمرار, وارسل مشاركتك, سينزل ردك مباشرة تأكد من ذلك, ولا تنسى نسخ ردك قبل إرساله تحسباً لأي طارئ.