تويتر

2011/02/12

[ عاصفة دراسية !]


مر أصعب اسبوع دراسي, حيث كان مليئ بالواجبات والمشاريع والاختبارات, هنا وجهة نظر تقول "بأن كثرة الواجبات الغير متوازنة غير نافعة أو نفعها سيتحول إلى ضرر", أعتقد أن هذا الكلام صحيح, لأن الواجبات المتوازنة والمعقولة ستجعل التفاعل ( كمية الواجب + الوقت المتاح + القدرة على التنفيذ ) ممكنة ومفيدة.

بينما لو حدث خلل في أحدى هذه العوامل أصبح الواجب حملاً زائداً قد يؤثر على نفسية الطالب سلباً, على أية حال من المهم جداً أن نكلف من تحت سلطتنا أو أيدينا بما يستطيعون وذلك وفق مانعلم من قدراتهم واستطاعتهم وفق (  الاهتمام بالكيف على الكم + الحرص على القدر الكافي وعدم الاستهانة بوقت الطالب و الموظف والزياده عليه أو كذلك التعدي على أوقات راحتهم ) وكون الإنسان يمتلك وقتاً من الراحية هو في الحقيقة شغل لأنه حق لإنسانيته, (ولنفسك عليك حق).

ملاحظة!: كلامي أعلاه ليس موجه لي كطالب أو للموظف بل هو موجه للمعلم والمدير, لأننا نحن الطلاب والموظفون يجب أن نبذل قصارى جهدنا في بذل الطاقة المستطاعة لإتمام الواجبات والتكاليف, وتحدي النفس وتنظيم الوقت ومتابعة الإلتزامات أولاً بأول, حتى لا يتكئ أحد الواجبات على الآخر فينفلت الخيط, لنخرج الآن من الجو الجاد إلى الجو البسيط وبعض المواقف التي حصلت في الأسبوع الماضي.

سأبدأ بمشروع مادة المحادثة والاستماع:


طلبت منا المحاضرة أن نقدم مشروع على صحيفة كبيرة, ندعمها بما يفيد موضوعنا, وألزمت الجميع باختيار موضوع أكاديمي وإعداد خمس أسئلة ثم نسألها لعشرة أشخاص أمريكيين, بعدها نحصي الإجابات ثم نتكلم عن موضوع المشروع وسبب اختيار الموضوع, ثم إجابات الأمريكيين على الأسئلة الخمسة, وكان موضوعي عن صناعة السيارات بحكم تخصصي (هندسة صناعية), ومخمخت على الصحيفة حتى خرجت بما ترونه أمامكم (طبعاً اللي تشوفونه أمامكم عبارة عن أوراق طبعتها من الكمبيوتر ثم قصّصت الصور والأسئلة وصمغتها على الصحيفة).

تحدثت عن سيارة غزال وأصيلة السعوديتين, والدكتور عبدالله العثمان وتغيير جامعة الملك سعود, الحقيقة أنا متفائل جداً لمستقبل المملكة, ودائماً أنظر لنصف الكأس الممتلئ (كما يقولون).

محور آخر: في الحقيقة, أن الثقافة الأمريكية ثقافة ثرية, فيها المرح مع الجدية والفائدة مع الإنسانية, كم أسعد عندما أتحادث مع أحدهم عن مواضيع عامة, عندما أجريت المقابلات سعدت جداً بالحديث معهم, والنقاش حول الكثير من الأمور الممتعة والمختلفة, مثل ثقافة الشعبين الأمريكي والسعودي, طريقة التفكير, الوجبات السعودية والأمريكية من حلويات ومأكولات رئيسية, تحدثا عن مستقبل البترول, وعن الحلول البديلة, الحقيقة هي مجموعة من المواضيع, قد يكون آخرها اليوم, لما كنت في محطة الباصات كنت أستمع إلى خبر تنحي مبارك عن رئاسة مصر, فقالت أمريكية كانت بجانبي: "هذه أخبار مصر؟!", أعتقد أنها سمعت مبارك ومصر بالعربية ففهمت الخبر, فتحدثت معها عن الحدث وشاركتني الرأي في بعض الجوانب, وقلت لها أن الخبر مهم لنا جميعاً كعرب, لأنه حدث في أمتنا الواحدة, وهكذا كان حوارنا الذي استمر بضع دقائق, ثم ركبت الباص وأكملت سماع الأخبار.

أما الاختبارات هذا الأسبوع فحدث ولا حرج هي أربع اختبارات بواقع اختبار لكل يوم عدا الخميس, كانت الاختبارات بالعموم مجهدة في الإعداد لها مريحة في أدائها, استفدت بلاشك من بعض الأخطاء, وتعلمت بعض النقاط المهمة, والآن أستطيع القول أن من يتعلم اللغة الإنجليزية من لسان الناطقين بها سيحبها فعلاً, والشعب الأمريكي شعب مرح للغاية, ومن النادر جداً أن تجد من هو فض في تعامله معك.

أجمل شيء وجدته هذا الأسبوع هو قراءة قصة انجليزية جميلة جداً هي: (شارع المحامين), قصة سهلة وجذابة في سردها, وفيها فكر وتحليل جميل وسلس, أنصح المهتمين باللغة الإنجليزية بالاستثمارفي قراءة القصص الإنجليزية وكل شخص ومستواه, حتى يصل الشخص لفهم روايات دان برون وأجياثا كريستي بالإنجليزية حينها يتأكد أن مستواه جداً ممتاز.
.
Bookmark and Share

هناك 6 تعليقات:

  1. وش رايك تسوي تقرير عن الرواية , يمكن أتحمس وأقراها :p
    تبي الصراحة حتى أنا تعجبني أشياء رأيتها في المجتمع الأمريكي .. أبرزها البساطة .. يا أخي أحسهم ماخذين السالفة سهالات و موسعين صدورهم ..
    بس هذا كلة من خلال التلفزيون , مدري إن كان صدق عاد أو لا :p
    وشسمه أنا عندي معلومة مدري إن كانت صح أو لأ , هي أنه لا يحق تكليف الطالب بالمذاكرة للإختبار في إجازة آخر الأسبوع .. يعني الإختبار يصير وسط الأسبوع أو آخره , هالكلام صحيح أم لأ !؟
    وموفق ياباش أنجينير ذذ

    ردحذف
  2. وأنا أقرأ التدوينة ، يزداد منسوب الفخر بك
    في قلبي بشكل متسلسل !

    ما أستطيع وصفه أنّ مشعل في تفاعله مع معلمته ..
    ومع الواجبات التي أُنيطت به أنّه يعتبر :
    (أمريكان سِستم) ^_^

    بارك الله فيك وفي حماستك ، وزادك تفوقاً وتميزاً :)

    ردحذف
  3. أبوجنة12/2/11 8:11 ص

    الله يوفقك يا أبوفارس ..
    قلوبنا معك والله .. ومشتاقين جداً لعودتك حامل الشهادة ~
    نحبـك ()

    ردحذف
  4. غير معرف12/2/11 1:57 م

    الله يعيننا ويعينكم

    وعندنا وعندكم خير لكن حنا أكثر ^_^
    بالتوفيق يا...

    ردحذف
  5. ام عبدالله الجرباء21/2/11 5:53 ص

    موفق وعقبال ماتطلع سياره باسمك انت مخترعها ولك براءه الاختراع بتوفيق الله يرجعك سلام وغانم...يارب

    ردحذف
  6. عبدالله والودعان:

    أما تقرير؟!, المختصر انها قصة فيها أكشن, يعني حلوة مسدس ومحامين وقتل وكذا ..ذذ

    تبي الصراحة توني اعرف ليش يضغطونا وسط الأسبوع ويخلون الويك إند فاضي, سألت المدرسة قالت نفس كلامك, شكراً مليون حليت العقدة.

    أول كنت أقول ليش يقروشونا ويخلونا نسلم الواجبات آخر يوم في الاسبوع ليش ما نسلم بعد الويك اند, فصارت الثقافة هنا انهم ما يشغلونك بالويك اند, وشيء رائع صراحة وتوني افهمه, أكرر شكري عبود ^_^.

    ردحذف

ملاحظة: طريقة التعليق, هو أن تختار الخيار قبل الأخير في القائمة النسدلة أدناه, وتضع اسمك وإن شئت ضع عنوان مدونتك ثم ضع استمرار, وارسل مشاركتك, سينزل ردك مباشرة تأكد من ذلك, ولا تنسى نسخ ردك قبل إرساله تحسباً لأي طارئ.