تويتر

2014/03/08

ماذا يعني الرقم 8.1 للويندوز فون


 
تعمل مايكروسوفت حالياً على إطلاق النسخة الجديدة من نظام الهواتف الذكية ويندوز فون 8 والتي تحمل الرقم 8.1, هذه النسخة الجديدة تحمل الكثير من الميزات والترقيات والإضافات, كثير منها عبارة عن نواقص يحتاجها النظام لمنافسة بقية الأنظمة وللسباق في ميدان تأخر فيه كثيراً.
 
في هذا المقال سأناقش مجموعة من الجوانب المهمة التي سيواجهها النظام في المستقبل وكيف ستواجه مايكروسوفت التحديات القادمة, ولكن في البداية هناك نقطة مهمة أحب أن تتضح لك عزيزي القارئ, السباق الحميم بين شركات التقنية والتنافس الشرس والتعصب المفرط من عملاء تلك الشركات التقنية يشعر البعض أنها حرب فوز وخسارة, لكني أراها ببساطة حرب الفائز فيها الوحيد هو المستهلك, لذلك تتنافس تلك الشركات لتقديم خدمات أفضل لخدمة العملاء وبالتأكيد لتحقيق الأموال.
 
النقطة الأولى التي أحب أن أناقشها هي:
 
1. مستوى نضوج النظام:
نظام الويندوز فون (Windows Phone) يتسم بالسلاسة والأمان والاستقرار العالي, لذلك يعتبر من أنجح الأنظمة الذكية من هذا المعيار, ويعتبر أداء النظام ممتاز وسريع الاستجابة, هناك مجموعة من النواقص التي يحتاجها النظام ليكون على كتف واحد مع باقي الأنظمة وأعني هنا نظام آي أو إس (iOS) التابع لشركة أبل, والأندرويد (Android) التابع لشركة قوقل, من هذه النواقص عدم وجود مركز موحد للتنبيهات, وأيضاً عدم وجود مكان موحد للبحث داخل الهاتف وملفاته وتطبيقاته, وكذلك عدم وجود مساعد شخصي متحدث مثل سيري في الآيفون وقوقل الآن على الأندرويد, وغيرها من النواقص.
 
الخبر الجميل هو أننا على بعد أقل من شهر واحد لإعلان التحديث القادم ويندوز فون 8.1 الرسمي في مؤتمر مايكروسوفت للمطورين بيلد 2014 والذي سيعقد في مدينة سان فرانسسكو بالولايات المتحدة في الثاني من أبريل القادم, وحسب الكثير من التسريبات الموثوقة, فإن التحديث القادم سيحمل معالجة كل النواقص في النسخة الحالية من النظام, وهناك ميزات أخرى كثيرة قادمة أيضاً. وبالتأكيد مركز التنبيهات ومركز البحث والمساعد الشخصي قادمة مع التحديث القادم, لذلك - في نظري - سيكون إطلاق التحديث القادم رسمياً هو الولادة الثانية للنظام, والتي ستحقق نجاحاً مهمة في ساحة المنافسة مع الأنظمة الأخرى.
 
2. التحديثات والدعم:
منذ إطلاق ويندوز فون 8 وحتى الآن بعد مرور سنة ونصف تقريباً, أطلقت مايكروسوفت ثلاث تحديثات لا تعتبر مهمة جداً لكنها كملت بعض النواقص المؤثرة منها إضافة الراديو وكذلك التحكم في دوران الشاشة ووضع القيادة وإغلاق التطبيقات التي تعمل في الخلفية وغيرها. هذه التحديثات كانت أقل من توقعات عشاق الويندوز فون ولعل هذا بسبب عمل مايكروسوفت لإطلاق نسخة كبيرة مهمة أو لأسباب أخرى مثل صفقة شراء نوكيا, ليست الأسباب واضحة, لكن بعد التحديث القادم وبعد إتمام صفقة شراء قطاع الهواتف والخدمات من نوكيا فإن مايكروسوفت لا تملك سوى خيار واحد فقط, وهو الدعم والتحديث المستمر والقوي للنظام, لأن أي فشل في الوقت الحالي سيسبب خسائر للشركة وهذا اللي لا تريده أي شركة فضلاً عن مايكروسوفت التي تمتلك تاريخ مهم في تطوير وترقية نظام ويندوز, لذلك أتوقع أن يكون الدعم بعد التحديث القادم والتحديثات أسرع وأهم من المرحلة الماضية.

3. متجر التطبيقات:
عندما انطلق نظام الويندوز فون لأول مرة عام 2010, كانت مايكروسوفت تعلم جيداً أن أكبر تحدي سيواجه الويندوز فون هو متجر التطبيقات, وذلك لأن نظام الأندرويد وآي أو أس تمتلك متاجر تطبيقات فيها مئات الآلاف من التطبيقات, ومتجر الويندوز فون لم يكن يمتلك تطبيقات تذكر, ومع إطلاق نظام ويندوز فون 8 وصل عدد تطبيقات المتجر إلى 120 ألف تطبيق, لكنها لم تكن مرضية وقتها, أتذكر أني اشتريت لوميا 920 في أول يوم بدأ بيعه في أمريكا وكان في يوم 9/11/2012 والمتجر يومها لا يحمل الكثير من التطبيقات المهمة, وبعض التطبيقات المهمة كانت جودتها وخصائصها ضعيفة لعل من أهمها تويتر والوتساب والفيسبوك وغيرها, ولم يكن يومها يوجد تطبيق فايبر أو إنستقرام أو باندورا أو أي تطبيق عربي بشكل عام, وهناك بعض التطبيقات التي لازال المتجر يفقدها, لكن المتجر تطور كثيراً جداً ومن الواضح أن مايكروسوفت تبذل كل جهدها لجلب هذه التطبيقات, حيث ذكر أحد كبار موظفي قطاع الأنظمة والمتخصص في إعلان جديد ويندوز فون Joe Belfiore في مقابلة تلفزيونية أنهم يفعلون كل شيء لجلب التطبيقات ويعرضون المطورين لكتابة تلك التطبيقات ويساعدون المطورين ويقيمون الدورات المجانية وينشرون الكثير من البرامج البسيطة لبناء التطبيقات وغيرها من المحفزات. لذلك أعتقد أن متجر التطبيقات يسير في الاتجاه الصحيح خصوصاً إذا ما علمنا أن هناك دمج مترقب بين متجر ويندوز 8 ومتجر ويندوز فون 8 وكذلك وصول متجر تطبيقات ويندوز فون 8 إلى 245 ألف تطبيق حسب آخر إحصائية من مايكروسوفت.

في الختام: أعتقد أن هذه السنة 2014 ستكون سنة مختلفة تماماً بالنسبة للويندوز فون وسيحقق فيها تقدماً كبيراً, وقد تتجاوز حصة الويندوز فون حصة الآيفون في أسواق كثيرة هذه السنة, ومتفائل كثيراً بمستقبل هذا النظام الجميل, والذي لا يحمل انغلاق نظام الآيفون ولا انفتاح نظام الأندرويد بل يجمع بينها فهو مغلق في حدود الحماية ومفتوح في حدود خيارات المستخدم واستفادة التطبيقات الأخرى من خصائص النظام.
Bookmark and Share

هناك 3 تعليقات:

  1. غير معرف9/3/14 7:57 ص

    متى بيكون ان شاء الله التحديث اقرب وقت ممكن ؟؟ شي جميل مره♥للأمام

    ردحذف
  2. سيعلن عنه في 2 ابريل الجاي

    ردحذف
  3. غير معرف11/3/14 2:53 ص

    أشكرك بعنف

    ردحذف

ملاحظة: طريقة التعليق, هو أن تختار الخيار قبل الأخير في القائمة النسدلة أدناه, وتضع اسمك وإن شئت ضع عنوان مدونتك ثم ضع استمرار, وارسل مشاركتك, سينزل ردك مباشرة تأكد من ذلك, ولا تنسى نسخ ردك قبل إرساله تحسباً لأي طارئ.